مدرسة العجوزة الثانوية الاعدادية بنات

منتدى لطالبات مدرسة العجوزة الثانوية الإعدادية بنات


    ::~عتـــــــاب وفـــــــــخر للمتنــــــــــــــــــــــــبي~:: ( الصفــ الثانيــ الثانويــ )

    شاطر
    avatar
    sayed ahmed
    Admin

    عدد المساهمات : 17
    تاريخ التسجيل : 05/02/2010
    العمر : 36
    الموقع : www.newagozaschool.rigala.net

    ::~عتـــــــاب وفـــــــــخر للمتنــــــــــــــــــــــــبي~:: ( الصفــ الثانيــ الثانويــ )

    مُساهمة  sayed ahmed في الجمعة فبراير 12, 2010 3:26 am

    "عتـــــــاب وفـــــــــخر"
    للمتنــــــــــــــــــــــــبيــ
    الشاعر :
    أبو الطيب أحمد بن الحسين الملقب بالمتنبي وذلك لأنه أدعى النبوة وقد ولد بالكوفة سنة 303 هـ ونشأ فى أسرة فقيرة تعلم بالكوفة ورحل إلى بادية الشام يطلب الأدب وعلوم اللغة العربية وأيام الناس واتصل بكبار الحكام فى عصره قال الشعر صبياً ، و يقال أنه تنبأ في بادية السماوة ( بين الكوفة والشام ) فتبعه كثيرون ، وقبل أن يستفحل أمره خرج إليه لؤلؤ أمير حمص ونائب الإخشيد فأسره وسجنه حتى تاب ورجع عن دعواه
    . ومدح كافور الإخشيدي وطلب منه أن يوليه ، فلم يوله كافور ، فغضب أبو الطيب وانصرف يهجوه هجاء شديد القسوة وقد وفد على سيف الدولة فمدحه بقصائد جميلة تسمى السيفيات وحظي عنده بمنزلة عظيمة
    التجربة الشعرية للنص .
    يتناول الشاعر في هذا النص علاقته بسيف الدولة الحمداني ، وقد أصابها بعض الفتور ، وحدث بينهما بعض الجفاء فقال هذه القصيدة معاتباً له ، ومذكراً إياه بما بينهما من علاقات وروابط ، وما يحمله له في قلبه من حب ، والمتنبي لا يفعل هذا في ذلة و رياء ، ولكنه يعاتب في محبة و صفاء ، ويفخر في عزة وكبرياء
    1- وَا حَرَّ قَلْبــَاه مِمَّنْ قَلْبُه شبــمُ ومَنْ بِجسْمِي وحَـــالِي عندَه سقَمُ
    2- مالي أُكَتِّم حبّاً قد بَــرَى جَسدِي وَتدَّعِي حُبَّ سَيْـــفِ الدولةِ الأُمَمُ ؟
    3- إنْ كانَ يجمعُنـا حُـــبٌّ لِغُرَّتِه فَلْيـتَ أنَّا بقَدْرِ الحُبِّ نَقْتَســـمُ!!
    4- يا أعـــدَل الناسِ إلا في معاملتي فِيكَ الخِــصَامُ وأَنْتَ الخَصْمُ والحَكَمُ
    5- أُعِيذُها نظراتٍ مِنْكَ صَـائِبـةً أنَ تَحْسَبَ الشَّــحْمَ فِيمَنْ شَحْمُهُ ورَمُ
    6- وما انتفاعُ أخــي الدُّنْيا بِنَاظِـرهِ إذا استـَوتْ عندهُ الأنـوارُ والظُّلَمُ ؟
    7- أنا الذي نـــظرَ الأعمى إلى أدبي وأسمعـــتْ كلماتي مَنْ به صـمَمٌ
    8- فالخيلُ والليلُ والبيـــداءُ تعرفني والسيفُ والرمــحُ والقرطاسُ والقلمُ
    9- يا مَنْ يعزُّ علينَا أن نُفارِقَهــــمْ وجْدانُنا كُلَّ شَــــيْءٍ بَعْدَكُمْ عَدَمُ
    10- إذا تَرحَّلْتَ عَنْ قـومٍ وقد قدَرُوا ألاَّ تُفَارقهم فالرَّاحــــلُونَ هُمُ
    11- شَرُّ البلادِ مكانٌ لا صديق بِـه وشَرُّ ما يكْسِبُ الإنســـانُ ما يَصِمُ
    12- هذا عتابُك إلا أنّــَه مقـة قَـدْ ضُمِّنَ الــــدُّرَّ إلا أنه كَلِـمُ
    الأفكار :
    1- حب الشاعر لسيف الدولة 2- عتاب ونصح
    3 - فخر وشجاعة 4- عتاب وحكمة
    1- حب الشاعر لسيف الدولة
    1- و احَرّ قلباهَ ممن قلبه شُبمُ ومن بجسمي وحالي عنده سقمُ
    المفردات :

    و ا .. حرف ندبة ( الندبة البكاء على الميت أو الحي لا أثر له )
    حر .. لهيب واحتراق ،
    قلباه .. قلبي وقلبت ياء المتكلم ألفاً ، وزِيدت عليها الهاء ( هاء السكت )
    شبم .. بارد × حرّ وملتهب
    عنده : في رأيه
    سقم .. علة ومرض والجمع منها أسقام وسِقام .

    الشرح :
    يصور الشاعر حاله فى مطلع القصيدة فيقول .. إن قلبي يحترق حباً لسيف الدولة الحمدانى الذي خلا قلبه من الحب والذي يرى أن سبب نحولي هو مرض ألم بي .
    الجمال
    واحر قلباه : صرخة من الشاعر تجسم ما يعانيه الشاعر من هموم وآلام كأنها نار تحرق قلبه .
    واحر قلباه .. استعارة مكنية حيث شبة الشاعر القلب بأنه نار تشتعل غرضها تجسيم الألم والحزن .
    بدأ الشاعر القصيدة بتصريع ( اتفاق آخر الشطرين في الحرف الأخير ) . يعطى نغمة موسيقية في مطلع القصيدة
    واحر قلباه .. توحي بأثر الحب على قلبه فهو محرق له لأن سيف الدولة يظلمه ويعامله بجفاء وفتور
    ممن قلبه شبم : كناية عن جمود سيف الدولة للشاعر
    إضافة الياء إلى حال .. للاختصاص ، عنده .. توحي بوجهه نظر خاصة لسيف الدولة ومخالفتها للواقع
    حالي عنده سقم : كناية عن أثر الجفاء ): تعبير يوحي بمخالفته للواقع فهو المحب للذي لا يحبه )
    عنده : تعبير يوحى بمخالفته للواقع فهو محب لسيف الدولة الذى لا يحبه
    الطباق بين ( حر – شبم ) لتوكيد المعنى يوضح الفرق بين حبه و حب سيف الدولة.
    البيت .. كناية عن شدة حبه لسيف الدولة الحمدانى .

    2- مالي أُكَتِّمُ حباً قد برى جَسدِى وتَّدعى حب سَيفِ الدولة الأُمُم
    المفردات :

    أكتم .. أخفى بمبالغة × أظهر وأبوح
    الأمم .. الناس وجاء بها جمع ليؤكد كثرة المنافقين للخليفة ،
    برى .. أضعف وأنحل× جعله قويا
    تدعى : تزعم وتتظاهر × تصدق .

    الشرح :
    يقارن الشاعر بين حبه وحب الآخرين لسيف الدولة فيقول : إنه يكتم حبه الصادق مما أضعف جسمه وأصابة بالهزال بينما الآخرون يظهرون له الحب الكاذب الذي يتسم بالنفاق .
    الجمال
    مالي .. أسلوب إنشائي للتعجب والحسرة أكتم : كتّم) : تشديد التاء هنا يوحي بالمبالغة في إخفاء هذا الحب وكتمانه
    حبا : نكرة لكثرة هذا الحب وشدته وتعظيمه برى : توحي بالهزال والضعف
    أكتم حباً قد برى جسدي .. استعارة مكنية حيث شبة الشاعر الحب بأنه شئ مادي يخفى .
    حباً برى جسدي .. استعارة مكنية حيث شبة الحب بآلة تبرى الأجساد .
    قد برى جسدي .. كناية عن ضعفه ومعاناته بسبب إخلاصه في حب الخليقة ومؤكد بقد .
    تدعى : توحي بالتظاهر والنفاق
    أكتم - تدعي) : محسن بديعي / طباق يوضح الفرق بين حبه الصادق لسيف الدولة و بين حب الآخرين المصطنع .
    تدعي : تعبير يوحي بالكذب و الزعم الخاطئ ؛ فحبهم نفاق و رياء لا صدق فيه
    البيت .. كناية عن معاناته وتألمه من هذا الحب ،
    أسلوب قصر بتقديم المفعول به ( حب ) على الفاعل ( الأمم ) للاهتمام بالمتقدم .
    الأمم .. جمع لكثرة المنافقين المحيطين به . الفعل المضارع ( أكتم ) للاستمرار .
    3- إن كان يجمعُنا حُّب لِغَّرتِه فليت أَّنا بقدرِ الحُبِّ نقتسمُ .
    المفردات :

    الغرة .. مقدمة الجبهة وتطلق على الوجه وجمعها ( غرر ) وهى أصلا بياض في جبهة الفرس .
    بقدر : بمقدار

    الشرح :
    يؤكد الشاعر صدق حبه لسيف الدولة الحمدانى فيقول إنني صادق في حبي له والمنافقون كاذبون في مشاعرهم فليت كل منا ينال من رضا الأمير بقدر الحب الصادق له .
    الجمال
    إنْ .. تفيد الشك في إخلاص الأخرين في حبهم للملك .
    يجمعنا حب .. استعارة مكنية حيث شبه الشاعر الحب بإنسان يجمع .
    غرته .. مجاز مرسل علاقته الجزئية فالشاعر يريد وجهه لكن عبر عنه بجزء منه و سر جمال المجاز الدقة و الإيجاز.
    ليت أنا – إنشائي للتمني والتحسر ومؤكد بأن ونتيجة لما قبلها
    استخدم الشاعر الأفعال المضارعة للتجديد والاستمرار .
    نقتسم .. استعارة مكنية حيث شبه الشاعر رضا الملك بشيء مادي يقتسم .
    وإيجاز بحذف المفعول يثير الذهن ويجذب الانتباه
    4- يا أعَدل الناس إلافى معاملتي فيك الخصامُ وأنت الخصم والحكمُ
    المفردات :

    فيك الخصام .. إنك سبب الخلاف بيني وبين المنافقين
    أنت الخصم .. أنت خصمي لانحيازك إلى خصومى × أنت الحليف
    الحكم .. الفاصل بيني وبينهم في الحكم .

    الشرح :
    يعاتب الشاعر سيف الدولة الحمدانى بأنه يتصف بالعدل بين جميع الناس إلا في معاملته للشاعر ويقول
    له إنك موضوع الخلاف بيني وبين المنافقين وأنت القاضي بيني وبينهم .
    الجمال
    يا أعدل الناس .. أسلوب إنشائي نوعه نداء والغرض منه العتاب مع المدح .
    أعدل .. اسم تفضيل يؤكد تميز سيف الدولة الحمدانى بالعدل عن سائر الناس .
    إلا فى معاملتي : تعبير يبرز قسوة سيف الدولة
    فيك الخصام .. تقديم الجار والمجرور على الخصام للقصر و التخصيص .
    أنت الخصم : أسلوب قصر بتعريف الطرفين
    الطباق بين ( الخصم – الحكم ) لتوكيد المعنى بالتضاد .
    ( الخصم – الخصام ) جناس ناقص .
    5- أُعيذُها نظراتٍ منك صائبةَ أن تحسبَ الشحمَ فيمن شحمه ورَمُ
    المفردات :

    أعيذها .. أحصنها وأنزهها ( ع و ز )
    صائبة : صحيحة × خاطئة ( ص و ب )
    تحسب : تظن × تتيقن
    الشحم . السمنة بسبب الصحة ج الشحوم
    ، الورم .. انتفاخ فى الجسم بسبب المرض ج أورام .
    نظرات :م نظرة وتعرب تمييز أي أنزهك أن تُخدع في الأمور كمن يرى المنفوخ من المرض فيظنه سميناً في صحة

    الشرح :
    ثم يتمنى الشاعر من سيف الدولة الحمدانى ألا يخطىء فى فهمه وأن يستطيع أن يميز بين الصدق والزيف فلا يخيل إليه أن الورم هو سمنة وقوة .
    الجمال
    تشبيه ضمنى حيث شبه الشاعر الخاطئ فى فهمه وتقديره للأمور بمن يحسب الورم سمنة وقوة .
    منك .. للاختصاص ، تحسب .. فعل مضارع للتجدد والاستمرار وهو يوحي بعدم الدقة .
    الطباق بين شحم – ورم .. لتوكيد المعنى .
    6- وما انتفاعُ أخي الدُّنيا بناظره إذا استوتْ عنده الانوارُ والظّلمُ ؟
    المفردات :
    انتفاع × إهدار ناظره .. عينه جمعها ( نواظر ) ، الظلم .. الظلمات ومفردها ( ظلمة ) .
    الشرح :
    وماذا يستفيد الإنسان بالعين إذا لم يستطع أن يميز بين النور والظلام .
    الجمال
    ما انتفاع أخي الدنيا بناظره ؟ أسلوب إنشائى نوعه استفهام الغرض منه النفي .
    أخي الدنيا : كناية عن الانسان
    إذا : للتحقيق كأنه لا يميز بالفعل
    الأنوار ، الظلم .. استعارتان تصريحيتان الأولى شبه العلم والحب الصادق بالأنوار ،و الجهل والحب الزائف بالظلمات .
    الطباق بين ( الأنوار – الظلم ) لتوضيح المعنى بالتضاد ، إذا تفيد التوكيد .
    البيت تشبيه ضمنى حيث شبه من يخطئ فى رأيه كمن يرى الورم فيظنه سمنة ومن لا يدرك الفرق بين النافع والضار بالأعمى الذى لا يفرق بين النور والظلام .
    والبيت كله غرضه العتاب وليس الهجاء
    7- أنا الذى نظر الأعمى إلى أدبى وأسمعتْ كلماتى من به صَمَمُ
    المفردات :

    الأعمى: كَفِيف ج عُمْيٍ وعُمْيانٍ وعُماةٍ × المبصر
    أدبى .. قصائدى ج آداب ،
    الصمم .. عدم القدرة على السمع .

    الشرح :
    يفخر الشاعر بنفسه وبأدبه فيقول إن أدبه رائع ومنزلتة الأدبية لا يغفلها أحد وله فعل السحر فالأعمى يرى قصائده والأصم يسمعها .
    الخيال :
    أنا الذى نظر الأعمى إلى أدبى : أسلوب خبرى غرضه الفخر
    أنا : توحي باعتزاز الشاعر بنفسه .
    أسمعت كلماتى من به صمم .. كناية عن أثر قصائده العظيمة .
    البيت كناية عن مكانته الأدبية العظيمة وتجسيد حي لمكانته الشعرية الضخمة التي لا تخفى على أعمى ولا أصم فكيف بالسامعين المبصرين .

    الطباق بين ( نظر - الأعمى ) ، ( أسمعت - صمم ) يؤكد المعنى ويوضحه
    8- فالخيل والليل والبيداء تعرفنى والسيف والرمح والقرطاس والقلم
    المفردات :
    الخيل ج خيول – أخيال ليل ج الليالي ( ليائل )
    البيداء : الصحراء × البستان ج البيد القرطاس : الورقة – الصحيفة ج القراطيس
    الشرح :
    وإن فروسيته وشجاعته وشعره يعلن عنها الخيل والليل والسيف والصحراء والقلم والقرطاس
    الجمال :
    الخيل والليل : جناس ناقص يعطى موسيقى جميلة
    البيت كله كناية عن الجرأةوالشجاعة ومكانته الادبية والعلمية والبيت خبرى غرضه الفخر
    البيت به حسن تقسيم يعطى موسيقى جميلة
    السيف والرمح - القرطاس والقلم : مراعاة نظير يثير الذهن ( مراعاة النظير : هى الجمع بين أمرين أو أمور متناسبة
    تعريف ( الخيل والليل و البيداء والسيف والرمح والقرطاس والقلم ) تفيد العموم والشمول وأن الشاعر يعهد هذه الاشياء دائما
    9- يا من يعز علينا أن نفارقــهم وجداننا كل شئ بعــدكم عدم
    المفردات :

    يعز : يصعب ويشق × يسهل
    نفارقهم : نبعد عنهم × نلاقيهم
    وجداننا : أدراكنا ولقاؤنا
    عدم : فقدان والمراد لا قيمة له

    الشرح :
    ويقول إنه يحب سيف الدولة وفراقه له يعتبر عدم له فى هذه الحياة أى (كل شيئ ليس له قيمة )
    الجمال :
    يا من يعز : أسلوب إنشائى نوعه نداء غرضه العتاب والاستعطاف والمحبة وجداننا – عدم طباق للتوكيد
    كل شئ بعدكم عدم : تشبيه للتوضيح بعدكم : تقدمت على الخبر عدم للتخصيص
    كل : تفيد العموم والشمول
    وجداننا .. عدم) : تشبيه لوجدان (إدراكه) الشاعر بعيد عن الأصدقاء بالفقر ؛ لأن كل شيء ممتع فقد بريقه بعد فراق الأمير سيف الدولة
    10- إذا ترحلت عن قوم وقد قدروا ألا تفارقهم فالراحـــلون هم
    المفردات :
    ترحلت : رحلت وفارقت قدروا : أمكنهم ذلك × عجزوا الراحلون هم :المراد الخاسرون هم لرحيلى
    الشرح :
    ويقول الشاعر لسيف الدولة إن فراقك لمن تحب رغم قدرتهم على إرضائك يعتبر رحيلا وخسارة لهم
    الجمال :
    إذا : تفيد التحقيق
    ( ترحلت ، ألا تفارقهم ) طباق سلبي يؤكد المعنى
    قد : للتوكيد ويوحي البيت بإلقاء المسئولية على سيف الدولة
    الراحلون هم : أسلوب قصر بتعريف الطرفين ( المبتدأ والخبر ) ونتيجة لما قبلها
    11- شر البلاد مكان لا صديق به وشر ما يكسب الانسان كما يصم
    المفردات :
    يكسب : يفوز × يخسر الانسان ج أناسى يصم : يعيب × يزين وماضيه وصَم ( و ص م ) ما يكسب الإنسان : ما يعمله ويناله
    الشرح :
    ثم يقول الشاعر إن شر البلاد هى التي ليس لك فيها صاحب والمال الذى يجلب العار هو أسوأ مال
    الجمال :
    شر : توحي بأن العزلة هى الأسوأ مكان : نكرة للتحقير
    صديق : نكرة للعموم ( يكسب _ يصم ) طباق يؤكد المعنى والبيت حكمة لتوكيد المعنى
    12- هذا عتابك إلا أنه مـــقة قد ضمن الــــدر إلا إنه كلم
    المفردات

    عتابك : لومك مِقة : محبة ( مصدر الفعل ومِق ×( كره ضمن : احتوى وتضمن
    الدر : اللؤلؤ م درة كلم : كلمات م كلمة
    الشرح :
    ثم يقول الشاعر هذا عتابى لك ولكنه يعبر عن مدى حبي لك وإن كان كلاما إلا أنه عظيم كالجواهر
    الجمال :
    هذا عتابك : أسلوب قصر بتعريف الطرفين ( المبتدأ والخبر )
    قد ضمن الدر : أسلوب مؤكد بقد
    الدر : استعارة تصريحية حيث شبه كلماته بالدر وسر جمالها التجسيم
    التعليق
    غرض النص : العتاب والفخر و وهما من الأغراض القديمة في الشعر العربي وتظهر فيه شخصية المتنبى القوية
    * الألفاظ : قوية والعبارات جزلة محكمة ، وذلك يلائم الفخر والعتاب .
    * ملامح شخصية الشاعر من خلال النص :
    شاعر فارس طموح عبقري واسع الثقافة
    قوي الشخصية معتز بنفسه حريص على كرامته .
    يمتاز بالوفاء لسيف الدولة ولذلك كان عتابه له عتاب المحب .
    * الخصائص الفنية لأسلوب المتنبي :
    1 - قوة الألفاظ وجزالة العبارات .
    2 - عمق المعاني وترابطها والاعتماد فيها على التفصيل والتحليل .
    3 - روعة الصور ومزج الأفكار بها .
    4 - الاستعانة بالمحسنات غير المتكلفة خلافاً لأبى تمام الذي يكثر منها ويتكلفها أحياناً .
    * أثر البيئة في النص :
    1 - ظهور الدويلات في العصر العباسي كدولة الحمدانيين في حلب .
    2 - التفاف الشعراء حول سيف الدولة والتنافس بينهم .
    3 - استخدام الخيل والسيف والرمح في الحرب القرطاس والقلم في الكتابة .
    س1 : عتاب الشعراء لممدوحيهم ظاهرة مكررة في الشعر العربي - ما دوافع هذه الأسباب وعلاقتها بشعر المديح ؟
    جـ : دوافعها رغبة كل فريق في تحقيق آماله من العطايا أو المناصب أو السلطة والجاه - وكلها تدعو إلى مدح الملك أو الأمير والمبالغة فيه ، فيحقد الآخرون ويدسون بينهما مما يؤدى إلى تغير الحال ، ثم العتاب والقطيعة أو الفرار ثم الاعتذار حسب الظروف فيكون ذلك سبباً في إبداع الشعر وإن كان على حساب الأخلاق .
    س2 : للمتنبي خصائص في مدحه تميزه عن غيره من شعراء المدح . وضحها مستشهدا بما يرد في هذا النص .
    جـ : يتميز مدحه بالقوة والمبالغة ، وانتهاز كل فرصة للفخر بنفسه وأدبه ، فهو يضع رأسه مساويا للممدوح ، وذلك يدل على طموحه واعتزازه بنفسه وثقته بقوة شخصيته ، مما جعل ممدوحه يحذره ، ويخشى عواقب هذا الطموح كقوله مفتخرا :
    الخيلُ والليلُ والبيداءُ تعرفني والسيفُ والرمحُ والقِرطاسُ والقلمُ
    وكقوله مُعاتباً وناقدا الأمير :
    يا أعدلَ الناسِ إلا في معاملتي فيكَ الخصامُ وأنتَ الخصمُ والحكمُ
    وقوله مبينا خطأه في الحكم على الأمور :
    أعيذها نظراتٍ منكَ صائبةً أن تحسَبَ الشحمَ فيمن شحمُه ورمُ
    وقوله مُستنكرًا موقفه الظالم الذي لا يميز فيه بين النور والظلام في صورة حكمة عامة:
    وما انتفاعُ أخي الدنيا بناظرِه إذا استوتْ عنده الأنوارُ والظلمُ؟
    س3 : المتنبي شديد الإعجاب بذاته. فما الجوانب التي كان دائم الاعتزاز بها؟ وبماذا تبرر هذه الظاهرة في شعره ؟
    جـ : كان دائم الفخر بشجاعته وشعره ، وذلك لأنه كان طموحا يريد الوصول بشجاعته إلى الولاية على أي إقليم أو إمارة - والشعر وسيلته إلى التقرب من الأمراء وإقناعهم بحبه وإخلاصه (ولكن كلا الجانبين الشجاعة وقدرة الشعر كانا سببًا في توجس الأمراء منْه ، وعدم تمكينه من تحقيق آماله ، ولذلك انقلب على سيف الدولة ، كما انقلب من بعده على كافور وهجاه أقبح هجاء).
    س4: تنوعت أساليب الشاعر . وضح .
    جـ : بالفعل فمعظم الأساليب خبرية للفخر والعتاب وبعضها إنشائي للتعجب والتحسر .
    تدريبات
    1- و احَرّ قلباهَ ممن قلبه شُبــمُ ومن بجسمى وحالى عنده سقمُ
    2- مالى أُكَتِّمُ حباً قد برى جَسدِى وتَّدعى حب سَيفِ الدولة الأُمُم
    3- إن كان يجمعُنا حُّــب لِغَّرتِه فليت أَّنا بقــدرِ الحُبِّ نقتسمُ .
    4- يا أعَدل الناس إلا في معاملتي فيك الخصامُ وأنت الخصم والحكمُ
    5- أُعيذُها نظرات منك صائبةَ أن تحسبَ الشحمَ فيمن شحمه ورَمُ
    6- وما انتفاعُ أخي الدُّنيا بناظره إذا استوتْ عنده الانوارُ والظّلمُ ؟
    س1- هات مرادف ( شبم – سقم – برى – غرته – الشحم – الورم ) ومضاد ( شبم – برى – صائبة – انتفاع
    وجمع ( سقم – غرته – الخصم – ناظره ) ومفرد ( الامم – نظرات – الظلم )
    ( أ ) - تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين :
    1- واحر قلباه) أسلوب : (استغاثة - ندبة – نداء)
    2- مرادف (شبم) : (هادئ - بارد – مستريح)
    3- مضاد (برى) : (أراح - شفى – قوى)
    4- جمع (غرة) : (غرائر - غرر – أغرة )
    س2: اشرح الأبيات السابقة .
    س 3: استخرج من الأبيات :
    الألوان البديعية مع بيان أثرها فى المعنى – الالوان البيانية مع بيان سر جمالها إيجازا بالحذف ومجازا مرسلا مبينا علاقته
    س4: ما ملامح البيئة من خلال الأبيات ؟
    س5: (فراقك أيها الأمير يشق علينا ، ولا قيمة لشيء بعدكم )
    اكتب من النص ما يدل على هذا المعنى .
    7- أنا الذي نظر الأعمى إلى أدبي وأسمعتْ كلماتي من به صَمَمُ
    8- فالخيل والليل والبيداء تعرفني والسيف والرمح والقرطاس والقلم
    9- يا من يعز علينا أن نفارقــهم وجداننا كل شئ بعــدكم عدم
    10- إذا ترحلت عن قوم وقد قدروا ألا تفارقهم فالراحـــلون هم
    11- شر البلاد مكان لا صديق به وشر ما يكسب الإنسان كما يصم
    12- هذا عتابك إلا أنه مـــقة قد ضمن الــــدر إلا إنه كلم
    س1- هات جمع ( البيداء ) ومفرد ( الكلم – الدر ) ومرادف ( صمم ) ومضاد ( مقة )
    س2- ما دلالة عطف القلم على القرطاس و عطف الرمح على السيف ؟
    س3- فى البيت الأول مبالغة وضحها وبين رأيك
    س4- استخرج الصور البيانية والألوان البديعية وبين أثر كل منها في المعنى
    س5- استخرج العاطفة المسيطرة على الشاعر في الأبيات وبين كيف انعكست على ألفاظه
    س6: أكمل ما يأتي بوضع ما تراه صحيحاً مكان النقط :
    - ( يا أعدل الناس) نداء غرضه …………………. .
    - مرادف (أعيذها ……….. .(
    - مفرد (الظلم ) ……… .
    س7- ما مظاهر ظلم سيف الدولة للمتنبي كما أوضحت الأبيات ؟
    س8- (وأنت الخصم والحكم) في هذا التعبير جمال وضحه .
    س9- للبيئة أثرها الواضح في شعر المتنبي . وضح ذلك
    أنا الذي نظر الأعمى إلى أدبي *** و أسمعت كلماتي من به صــمم
    فالخيل والليل و البيداء تعرفني *** والسيف والرمح والقرطاس والقلم
    يا من يعـز علينا أن نفارقهم *** وجداننا كل شيء بعدكم عـــدم
    (أ) - مرادف " البيداء" في جملة من تعبيرك ، ثم اذكر معنى "القرطاس".
    (ب) - تمزج الأبيات بين الفخر والألم ، بَين ذلك.
    (جـ) - وضح الصورة الجميلة في البيت الأول مبيناً سر جمالها .
    وما انتفاع أخي الدنيا بناظره *** إذا اسـتوت عنده الأنوار و الظلم
    - أنا الذي نظر الأعمى إلى أدبي *** وأسمعت كلماتي من به صــمم
    - فالخيل والليل والبيداء تعرفني *** والسيف والرمح والقرطاس والقلم

    (أ) - هات مرادف " ناظره " ، وجمع " البيداء " ، في جملتين من تعبيرك .
    (ب) - انثر الأبيات بأسلوب أدبي يكشف الجوانب التي كان المتنبي دائم الاعتزاز بها.
    (جـ) - في البيت الثاني خيال ، وضحه ، واذكر قيمته الفنية
    - وَاحـَرَّ قَلْبَـاه مِمَّنْ قَلْبُه شبِمُ *** ومَنْ بِجسْمِي و حَالِي عندَه سَقَمُ
    - مالي أُكَتِّم حبّاً قد بَرَى جَسَدِي *** وَتدَّعِى حُبَّ سَيْفِ الدولةِ الأُمَمُ ؟
    - إنْ كانَ يجمعُنا حُــبٌّ لِغُرَّتِه *** فَلْيــتَ أنَّا بقَدْرِ الحُبِّ نَقْتَسِمُ!!
    (أ) - في ضوء فهمك لسياق الأبيات تخير الصواب مما بين القوسين لما يلي:
    - "برى" مرادفها : (شفى - قوى - أنحل - أسعد) .
    - "غرة" جمعها : (غر - أغرار - أغرة - غرر) .
    - "شبم" مضادها : (شديد - حار - قاس - جاف) .
    (ب) - وضح في أسلوب أدبي فكرة الأبيات ، مبيناً ما تضمنته من عواطف مختلفة.
    (جـ) - لكل من الكلمات : (أكتم - تدعي - إن) دور في إبراز عاطفة الشاعر. وضح ذلك.
    (د) - استخرج من الأبيات محسناً بديعيا ، واذكر نوعه ، مبيناً أثره في المعنى .
    يا من يعز عـلينا أن نفارقهم *** وجداننا كل شــيء بعدكم عدم
    إذا ترحلت عن قوم وقد قدروا *** ألا تفارقهم فالراحـــلون هم
    شر البلاد مكان لا صـديق به *** و شر ما يكسب الإنسان ما يصم
    هذا عـــتابك إلا أنه مقـة *** قد ضــــمن الدر إلا أنه كلم
    (أ) - ضع كلا من مرادف " يصم " ، ومضاد " مقة " في جملة تامة .

    (ب) - تبدو في البيات عاطفتا " الحب الاعتزاز بالنفس " :
    - وضح كلا من العاطفتين .
    - اذكر من الألفاظ ما يدل على كل منهما .
    (جـ) - ما المسئولية التي ألقاها المتنبي على سيف الدولة ؟ وما قيمة التعبير بـ(إذا) في البيت الثاني ؟
    (د) - هات ما يلي :
    - محسنا بديعيا من البيت الأول ، وبين سر جماله .
    - صورة خيالية من البيت الأخير ، واذكر ما توحي به .
    - يا أعدَل الناسِ إلا في معاملتي *** فِيكَ الخِصَامُ وأَنْتَ الخَصْمُ والحَكَمُ
    - أُعِيذُها نظـراتٍ مِنْكَ صَائِبـةً *** أنَ تَحْسَبَ الشَّحْمَ فِيمَنْ شَحْمُهُ ورَمُ
    - وما انتفاعُ أخي الدُّنْيا بِنَاظِـرهِ *** إذا استـَوتْ عندهُ الأنوارُ والظُّلَمُ ؟
    - أنا الذي نظر الأعمى إلي أدبي *** و أسمعت كلماتي من به صمم
    (أ) - في ضوء فهمك لمعاني الكلمات في سياقها أجب :
    • مرادف "ناظره" : (رأيه - فكرة - عينه).
    • مقابل "صائبة" : (غائبة - خاطئة - شاردة).
    (ب) - بم وصف الشاعر سيف الدولة ؟ وبم وصف نفسه؟
    (جـ) - استخرج من الأبيات (كناية) وبين أثرها في المعنى.
    (د) - لماذا استخدم المتنبي ضمير المتكلم كثيراً في التعبير عن فكره ؟
    - أنا الذي نظرَ الأعمـى إلى أدبي *** وأسمعـتْ كلماتي مَنْ به صمَمٌ
    - فالخيلُ والليلُ والبيداءُ تعرفـني *** والسيفُ والرمحُ والقرطاسُ والقلمُ
    - يا مَنْ يعزُّ علينَا أن نُفارِقَهــُمْ *** وجْدانُنا كُلَّ شَـــيْءٍ بَعْدَكُمْ عَدَمُ
    - إذا تَرحَّـلْتَ عَنْ قومٍ وقد قدَرُوا *** ألاَّ تُفَارِقَهــــم فالرَّاحِلُونَ هُمُ
    (أ) - في ضوء فهمك لمعاني الكلمات في سياقها.أجب :
    * مرادف" يعز" : [يمتد - يشتد - يرتد] .
    * مضاد " ترحلت " : [ساويت - ساومت - لازمت] .
    (ب) - يفخر الشاعر بشخصيته و مكانته ، فماذا قال ؟
    (جـ) - [البيداء تعرفني] صورة بيانية ، و ما نوعها ؟ و ما قيمتها الفنية ؟
    (د) - [بُعدي عندك غربة و شر ، و عتابي لك حب غالٍ ، و كلماته جواهر] اكتب مما حفظت بيتين يعبران عن ذلك .
    وَاحـَرَّ قَلْبَـاه مِمَّنْ قَلْبُه شبِمُ *** ومَنْ بِجسْمِي وحَالِي عندَه سَقَمُ
    - مالي أُكَتِّم حبّاً قد بَرَى جَسَدِي *** وَتدَّعِى حُبَّ سَيْفِ الدولةِ الأُمَمُ ؟
    - إنْ كانَ يجمعُنا حُــبٌّ لِغُرَّتِه *** فَلْيــتَ أنَّا بقَدْرِ الحُبِّ نَقْتَسِمُ!!
    (أ) - في ضوء فهمك معاني الكلمات في سياقها . أجب :
    1 - مرادف "برى" : (أخفى - أتعجب - أنحل) .
    2 - مضاد "سقم" : (صحة - عزة - عفة) .
    (ب) - برع المتنبي في الربط بين أفكاره و عواطفه . وضح ذلك من خلال هذه الأبيات ؟
    (جـ) - " مالي اكتم حبا ؟ " ما نوع الصورة في هذه العبارة ؟ و ما أثرها في المعنى ؟
    (د) - علامَ يدل جمع المتنبي بين فخره بنفسه و عتابه ممدوحه ؟
    تدريبـات
    س1 : تمزج الأبيات بين الفخر و الألم .. وضح .
    س2 : جمعت الأبيات بين العتاب و المدح . اشرح ذلك .

    - يا أعدَل الناسِ إلا في معاملتي *** فِيكَ الخِصَامُ وأَنْتَ الخَصْمُ والحَكَمُ
    - أُعِيذُها نظـراتٍ مِنْكَ صَائِبـةً *** أنَ تَحْسَبَ الشَّحْمَ فِيمَنْ شَحْمُهُ ورَمُ
    - وما انتفاعُ أخي الدُّنْيا بِنَاظِـرهِ *** إذا استـَوتْ عندهُ الأنوارُ والظُّلَمُ ؟
    (أ) - في ضوء فهمك معاني الكلمات في سياقها ضع :
    مرادف "ناظر" ، ومضاد "صائبة" في جملتين مفيدتين .
    (ب) - كيف حاول المتنبي إقناع سيف الدولة بوجهة نظره ؟
    (جـ) - استخرج من البيت الأول محسنا بديعيا ، وبين أثره في المعنى .
    (د) - اكتب مما حفظت من النص ما يدل على المعنى التالي :
    أسوأ البلاد بلاد تخلو من الصديق ، وأسوأ ما يكسب الإنسان ما يجلب له العار . إن عتابي لك حب ظهر في كلمات جميلة .

    واحر قلباه ممن قلبه شبم ومن بجسمي وحالي عنده سقم
    ما لي أكتم حبا قد برى جسدي وتتدعى حب سيف الدولة الأمم
    إن كان يجمعنا حبّ لغرته فليت أنّا بقدر الحب نقتسم
    يا أعدل الناس إلا في معاملتي فيك الخصام وأنت الخصم والحكم
    أعيذها نظرات منك صائبة أن تحسب الشحم فيمن شحمه ورم
    من المتنبي ؟ اذكر تجربته الشعرية في هذا النصّ؟
    تخير – واحر قلباه (نداء –استغاثة – ندبة ) مرادف شبم (جامد – بارد – قاس – خال )
    جمع غرة ( غرار –غرر – أغرار – غرات ) يقصد ب الخصم ( العدو – المنافس – المنحاز لأعدائه )
    ما العتاب الذي يوجهه الشاعر لسيف الدولة؟ وماذا يطلب منه ؟ وماذا يتمنى في البيت الثالث ؟
    وظف الشاعر الأساليب والألفاظ لتعبر عن عواطفه ومشاعره وضح ذلك
    استخرج من الأبيات 1- استعارة مكنية –2- كناية-3- مجازا مرسلا واذكر إيحاءه –4- تشبيها ضمنيا-5- لماذا استخدم الشاعر
    الطباق اكثر من مرة

    وما انتفاع أخى الدنيا بناظره اذا استوت عنده النوار والظلم
    انا الذى نظر الأعمى إلى أدبى وأستمعت كلماتى من به صمم
    فالخيل والليل والبيداء تعرفنى والسيف والرمح والقرطاس والقلم
    أ-ناظره-البيداء .هات مرادف الأولى وجمع الثانية
    الشاعر فخور بنفسه معتز بشخصيته ؟وضح ذلك
    ج- عين فى اللأبيات لونين مختلفين من المحسنات البديعية ووضحها

    إذا استـوت عنده الأنوار والظلـم وما انتفاع أخى الدنيا بناظــره
    وأسمعت كلماتى من به حـــمم أنا الذى نظر الأعمى إلى أدبـى
    والسيف والرمح والقرطاس والقلـم فالخيل والليل والبيداء تعرفـنى
    أ - هات مرادف (ناظره)، وجمع (البيداء).
    ب- انثر الأبيات بأسلوب أدبى يكشف الجوانب التى كان المتنبى دائم الاعتزاز بها.
    جـ - فى البيت الثانى خيال . وضحه واذكر قيمته الفنية.

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يناير 20, 2019 9:05 pm